أزمة دبلوماسية جديدة بين موريتانيا والمغرب تلوح في الأفق

أخبارنا المغربية: من المنتظر أن تشهد العلاقات الديبلوماسية بين الرباط ونواكشوط أزمة جديدة ستزيد من حدة الجفاء القائم أصلا بين البلدين منذ تولي الرئيس الحالي قيادة البلاد.

محمد ولد عبد العزيز كان قد قرر قبل مدة عدم مشاركته في اجتماع القادة على هامش مؤتمر كوب 22 مكتفيا بإرسال وزير البيئة في إشارة إلى عدم الاهتمام بالتظاهرة.

هذا وقد أكدت مصادر إعلامية أن سبب المقاطعة راجع إلى برمجة المنظمين تكريم أحد معارضي النظام الموريتاني والذي تم نهاية الأسبوع المنصرم ، وهو الأمر الذي لم تقبله القيادة الموريتانية.

من جهة أخرى اعلن مهرجان شنقيط الثقافي في سابقة هي الاولى عن حضور وزيرة ما يسمى بالثقافة في البوليساريو زوجة زعيم الجبهة الراحل محمد عبد العزيز، في خطوة تصعيدية من الجانب الموريتاني.

المصدر