علمانيون وملاحدة ينشئون هاشتاق #الحرية_لمخيطير للدفاع عنه والهجوم على الإسلام

شنقيط ميديا: بالتزامن مع نظر المحكمة العليا في الحكم الصادر بحق كاتب المقال المسيء ولد امخطير، والذي تم تأجيل النظر فيه إلى 20 ديسمبر، قام علمانيون وملاحدة بإنشاء هاشتاق على تويتر بعنوان : #الحرية_لمخيطير . للدفاع عنه والمطالبة بإطلاق سراحه.

والمتتبع للهاشتاق يجد أن الصوت الأبرز فيه للملحدين الذين يتهجمون على الإسلام وعلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كتب أحدهم:

“حُكم على الكاتب محمد الشيخ ولد لمخيطير بالإعدام بسبب مقال أتِهم فيه بالإساءة لمخترع الإسلام محمد. أين أنتم عنه ؟!”

screen-shot-2016-11-15-at-8-42-34-pm

وكتبت أخرى على نفس الهاشتاق:

“لم يقترف ذنبا الا انه نقد العنصرية التي اشتهر بها الاسلام ورسوله وفقط للعلم هو مسلم ولم يعلن خروجه عن الدين”

screen-shot-2016-11-15-at-8-46-05-pm

وفي محاولة لإرهاب الدولة الموريتانية بالمنظمات الحقوقية من خلال ممارسة الضغط عليها بسيل جارف من الشكايات والإحتجاجات، كتب أحدهم:

“منشنو هيومن رايتس أو اي منظمات فبالكم حتى لو حسابات قنوات الاخبار فتاغ لان موريتانيا تخاف جماعة حقوق الانسان”

screen-shot-2016-11-15-at-8-48-17-pm

كما تهجم مغردون آخرون على العلماء، والبعض الآخر اعتبر أن أكبر تعاطف مع كاتب المقال المسيء هو نشر مقاله على أوسع نطاق .