مؤسسة غامضة لإطالة العمر تقاتل للحفاظ على حياة زعيم كوريا الشمالية

مؤسسة غامضة لإطالة العمر تقاتل للحفاظ على حياة زعيم كوريا الشمالية

This undated picture released from North Korea's official Korean Central News Agency (KCNA) on November 4, 2016 shows North Korean leader Kim Jong-Un (R) inspecting a special operation battalion under the Korean People's Army (KPA) Unit 525 at an undisclosed location. REPUBLIC OF KOREA OUT / AFP / KCNA / KCNA (Photo credit should read KCNA/AFP/Getty Images)

قالت تقارير إعلامية غربية إن 130 من كبار العلماء والأطباء “يقاتلون” من أجل “الحفاظ على حياة” زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، الذي يعاني من أمراض عدة بسبب نظامه الغذائي غير الصحي.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن هيونغ سو كيم، وهو باحث سابق تمكن من الفرار من كوريا الشمالية عام 2009، قوله إن “المؤسسة الغامضة لإطالة العمر”، التي كان يعمل بها، تم إنشاؤها لمنع وفاة قائد البلاد والحفاظ على صحته.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق الطبي “الخبير” يواجه تحديا صعبا، على اعتبار أن أسلوب حياة كيم جونغ أون غير صحي، إذ يعتبر عاشقا للطعام الدسم  والنبيذ والجبنة الفرنسية، وهو ما جعله يصاب بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.

وقال هيونغ سو كيم “المؤسسة تقع تحت حراسة مشددة طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة، ويحيطها سور مكهرب ارتفاعه 4 أمتار.. ويعمل 130 باحثا من جامعة كيم إيل سونغ على تطوير المنتجات الغذائية الصحية، لأن كيم الأب وابنه كانا يعانيان من السمنة المفرطة”.

واضاف “كنا في بعض الأحيان نواجه صعوبة في إيجاد بدناء لإجراء بحوث عليهم، حيث يعاني معظم سكان كوريا الشمالية من سوء التغذية، ولذلك أجبروا على إجراء الاختبارات على أجانب”.