فرنسا تقوم بتصفية “بلعور” بالتنسيق مع المخابرات الأمريكية

نجحت فرنسا في تصفية أمير جماعة المرابطون الموالية لداعش في المغرب الإسلامي، مختار بلمختار، أو مختار الأعور، في قصف جوي دقيق في بداية نوفمبر(تشرين الثاني) وبعد تنسيق المخابرات الفرنسية والأمريكية، وفقاً لما أكدته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

وقالت الصحيفة الأمريكية نقلاً عن مصدر استخباراتي أمريكي إن الأعور، وقع ضحية غارة دقيقة شنها الطيران الفرنسي ضد الإرهابي الجزائري، في الجنوب الليبي.

ويُعد بملختار أحد أبرز القادة الميدانيين الموالين لداعش في الصحراء الكبرى من جنوب الجزائر وليبيا، وصولاً إلى موريتانيا مروراً بشمال مالي، وأول المطلوبين للأجهزة الفرنسية والأمريكية والجزائرية والليبية والتونسية أيضاً، لدوره في عدد من العمليات التي ضربت هذه الدول أو مصالحها في المنطقة.

المصدر