بعد أسبوع من إعتقاله: هل تعرض ولد غدة للتعذيب؟

يتداول عدد من نشطاء المعارضة الديمقراطية معلومات أولية تفيد بتعرض الشيخ محمد ولد غده للتعذيب داخل معتقل تابع للأمن السياسى بنواكشوط ، وسط غياب أي معلومة رسمية عنه منذ توقيفه قبل أسبوع بمنزله فى نواكشوط الشمالية.

النيابة العامة فى نواكشوط وبعد أن أصدرت ثلاثة بيانات متتالية فى قضية اعتقال الرجل بروصو قبل أسابيع على خلفية حادث سير، ألتزمت الصمت خلال الفترة الأخيرة بشكل مريب. كما حرم فريق الدفاع عنه من زيارته داخل معتقله، رغم توقيفه فى قضية مدنية (القذف والشتم) وخلال فترة الانتداب القانونية للمجلس المعرض للحل والهدم.

سلوك يشى برغبة قائمة لدى الجهاز الأمنى المكلف بمتابعة الملف بتعقيد ملف الشيخ المعارض محمد ولد غده ، بعد سلسلة من التصريحات المناوئة للرئيس محمد ولد عبد العزيز وأفراد أسرته فى وسائل الإعلام المحلية والعالمية خلال الأسابيع الأخيرة.

ويشكل احتجاز ولد غده لمدة أسبوع دون عرضه على النيابة العامة رسالة بالغة الدلالة بشأن الملف المرفوع فى وجه أبرز معارضى الرئيس خلال الفترة الأخيرة. كما أنها تمهد لتصعيد متبادل بين الرئيس ومعارضيه فى ظل وضع هش تمر به المنطقة بشكل عام.

المصدر