5 سنوات سجنا لرئيس “سامسونغ” بتهمة الرشوة

أدانت جهة قضائية في كوريا الجنوبية وريث شركة “سامسونغ”، وقضت بسجنه لمدة خمس سنوات، بسبب تورطه في فضيحة فساد حكومية.

وذكر أحد القضاة في محكمة “سول”، الجمعة، أن جاي يي لي قد دفع رشاوى لرئيسة كوريا الجنوبية السابقة “بارك جيون هاي”، كما أنه مدان بإخفاء الأصول في الخارج والاختلاس والشهادة زورا.

ووُجهت الاتهامات إلى وريث شركة “سامسونغ”، في شباط/ فبراير الماضي، بتقديم رشوة إلى رئيسة الجمهورية السابقة من أجل مساعدته في السيطرة على التكتل الذي يمتلك “سامسونغ” للإلكترونيات.

وقال أحد محامي “جاي يي لي” إنه سيستأنف على الحكم، مضيفا أن “الحكم بكامله غير مقبول، وأنه واثق من براءة موكله”.

ويعمل التكتل في مجالات عدة، منها تصنيع الهواتف الذكية والرقائق في العالم، وله مصالح تتراوح بين الأدوية والأجهزة المنزلية إلى التأمين والفنادق.

وفي ختام تداولات الجمعة، انخفض سهم شركة “سامسونغ” بنسبة 1 في المئة.

المصدر