كم ساعة عمل يكلف شراء كيلو من اللحم حول العالم؟ (إنفوغراف)

أجرت شركة “كاترووينغز” تحليلا دوليا حول القدرة الشرائية للأشخاص حول العالم في ما يتعلق باللحوم بأنواعها، أملا منها في تزويد عملائها ببيانات تخدمهم، لتخرج بنتائج مثيرة للاهتمام تظهر تباينا واسعا في قدرة الناس على تحمل تكاليف اللحوم.

وأظهرت البيانات بعد تحليلها أن أسعار اللحوم ليست متقاربة حول العالم، ولا حتى عدد ساعات العمل التي يتطلبها الشخص في بلد معين من أجل شراء كيلو غرام واحد من اللحم بأنواعه.

ومن بين الدول العربية التي ظهرت في التحليل: المملكة العربية السعودية، وقطر، والإمارات العربية المتحدة، ومصر.

وجمعت الأرقام من مئات تجار التجزئة في البلدان الأكثر استهلاكا حول العالم، وجمعت البيانات المدن الكبرى في كل بلد، والتي تمثل 25 بالمائة على الأقل من مجموع السكان.

ولتحليل القدرة على تحمل تكاليف شراء اللحوم، رجع القائمون على التحليل إلى الحد الأدنى للأجور في كل بلد، وتم احتساب عدد الساعات النسبي لكل شخص ليتكمن من شراء كيلوغرام واحد منها.

ولترتيب الفهرس تم حساب نسبة الانحراف لكل بلد لإظهار التكلفة المعقولة نسبيا، وعليه كانت سويسرا الأعلى سعرا للحوم بينما كانت أوكرانيا الأدنى.

وعلى الرغم من انخفاض سعر اللحم في الهند مثلا، إلى أنه وطبقا للحد الأدنى من الأجور فإن المواطن الهندي يحتاج إلى العمل قرابة 20 ساعة للحصول على قطعة لحم، بينما في الدنمارك يحتاج المواطن هناك إلى ساعة عمل واحدة تقريبا لشراء القطعة ذاتها.

الرئيس التنفيذي لـ”كاترووينغز” قال معلقا على النتائج بأنها تظهر وبشكل واضح عدم المساواة دوليا في ما يخص أسعار اللحوم، لافتا إلى أن على العالم “إعادة النظر في آثار العولمة”.

وفي مقدمة الدول العربية في التحليل جاءت دولة قطر بواقع 5:50 ساعة عمل بالحد الأدنى للأجور لشراء كيلو من لحم البقر، وساعتي عمل من أجل شراء كيلو من الدجاج، وخمس ساعات عمل من أجل شراء كيلو من الأسماك والجمبري، وخمس ساعات عمل لشراء كيلو واحد من لحم الأغنام.

وجاءت السعودية بعد قطر مباشرة لكن بفارق كبير في الساعات إذ يحتاج العامل في السعودية بالحد الأدنى من الأجور إلى العمل ما يقارب الـ19 ساعة لشراء كيلو واحد من لحم البقر، بينما يحتاج إلى ست ساعات ونصف عمل لشراء كيلو من الدجاج، وما يقارب الـ19 ساعة عمل لشراء كيلو من الأسماك والجمبري، و15 ساعة لكيلو واحد من لحم الأغنام.

أما مصر فحلت في المرتبة الرابعة عربيا وسبقت الإمارات العربية بواقع 20 ساعة عمل بالحد الأدنى من الأجور لشراء كيلو واحد من لحم البقر، و7.7 ساعة عمل لشراء كيلو واحد من الدجاج، و44 ساعة عمل لشراء كيلو من السمك والجمبري، و24 ساعة عمل بالحد الأدنى للأجور لشراء كيلو واحد من لحم الأغنام.

وأخيرا جاءت الإمارات العربية المتحدة، بواقع 22 ساعة عمل بالحد الأدنى للأجور لشراء كيلو واحد من لحم البقر، و9.3 ساعة لشراء كيلو من الدجاج، و24 ساعة عمل لشراء كيلو من الأسماك والجمبري، و21 ساعة لشراء كيلو من لحم الأغنام.

وعن استهلاك الفرد سنويا من مختلف أنواع اللحوم جاءت أستراليا في المرتبة الأولى عالميا بواقع 111.5 كيلو لحم للفرد الواحد سنويا، بينما الأقل عالميا الهند بواقع 4.40 كيلو غرام للفرد الواحد سنويا.

وعربيا كان الترتيب كالتالي: قطر- 90.50 كيلوغرام، الإمارات العربية المتحدة- 73.80 كيلوغرام، المملكة العربية السعودية- 54.40 كيلوغرام، ومصر أخيرا بـ25.40 كيلوغرام من مختلف أنواع اللحوم للفرد الواحد سنويا.

وترجع الفروقات الواسعة في ساعات العمل المطلوب لشراء كيلو غرام واحد من اللحوم بأنواعها إلى إلى الفروقات الواسعة في الحد الأدنى للأجور حول العالم.

المصدر