مفتي الجمهورية يطالب الرئيس بالتصدي للمد الشيعي وإنشاء هيئة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

طالب إمام الجامع الكبير بموريتانيا أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن اليوم الجمعة بانشاء هيئة للامر بالمعروف والنهي عن المنكر وباستحداث لجنة أومجلس علمي متخصص لفحص مشاريع القوانين التي فيها بعض التخفظات.

ودعا إمام الجامع فى خطبة عيد الأضحى ، بحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى إبعاد المد الصفوي الفارسي الشيعي  ، مشيرا إلى انه لا مانع من التعاون معهم ما لم يحاربونا في الدين ولم يغتصبوا أرضنا، على حد تعبيره.

وحث على ضرورة التصدي لليهود المعتدين الذين يدنسون المسجد الأقصى المبارك، داعيا إلى الوحدة والتعاضد بين المسلمين، وضرورة التمسك بكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم والابتعاد عن الاختلاف.

ونوه الإمام بجهود المملكة العربية السعودية وسفارتها في نواكشوط خدمة للحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام سواء كانوا رسميين او غير رسميين.

واستقبل الرئيس الموريتاني   لدى وصوله الجامع العتيق كما ودع من طرف الوزير الأول  يحي ولد حدمين ووزير الصحة وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي وكالة  كان بوبكر وإمام الجامع الكبير ووالي نواكشوط الغربية ونائب رئيس مجموعة نواكشوط الحضرية والسلطات الإدارية والبلدية في مقاطعة لكصر.

المصدر