تقدمي: بيرام وولد بوعماتو.. السبب الرئيسي لطرد الوفد الأمريكي (صور)

علّلت السلطات الموريتانية على لسان متحدثها الرسمي محمد الأمين ولد الشيخ منعها لوفد من الحقوقيين الأمريكين يضم جوناثان ابن داعية حقوق الإنسان الأمريكي جيسي جاكسون بمخالفة برنامجهم للقوانين الموريتانية.

و كان قد بصدد زيارة موريتانيا لفترة تمتد من 5 إلى 15 سبتمبر في إطار رحلة ينطمها معهد لمكافحة العبودية تابع لحركة “قوس قزح” التي يقودها القس جاكسون. و كا يفترض به أن يلتقي مسؤولين موريتانيين و من سفارة الولايات المتحدة في نواكشوط و ممثلين كذلك عن المجتمع المدني الموريتاني.

و قد استغرب السفير الأمريكي في موريتانيا لاري اندرو منع الناشطين الحقوقيين من دخول موريتانيا.

و حسب مصادر عليمة تحدثت لتقدمي فإن خلفية طرد موريتانيا تعود لاستياء السلطات الموريتانية الرسمية من علاقات رئيس منظمة “قوس قزح” و رمزها القس جيسي جاكسون برجل الإعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو و بالحقوقي الموريتاني الشهير بيرام ولد الداه ولد اعبيدي.

جيث تؤكد المعلومات التي حصلت عليها تقدمي أن ولد بوعماتو اجتمع خلال العام الماضي بالداخلة بالقس جيسي جاكسون في إطار المنتدى الاقتصادي الإفريقي، و قد جمعتها علاقات و تواصل مستمر منذ لقاءهما الأول، كما استقبل جاكسون وابنه جوناثان في يوليو الماضي بشيكاغو بيرام ولد الداه ولد اعبيدي.

هذه العلاقات التي تربط جيسي جاكسون بولد بوعماتو و بيرام ولد اعبيدي هي السبب الحقيقي، حسب ما أفادت به مصادر متطابقة، وراء طرد نظام ولد عبد العزيز لوفد الحقوقيين الأمريكيين الذين يتقدمهم ابنه جوناثان من مطار أم تونسي و عدم السماح لهم بالدخول.

و تأتي هذه الزيارة من وفد يتقدمه ابن الصديق المشترك لبيرام و ولد بوعماتو في وقت تتوتر فيه الأجواء أكثر بين ولد عبد العزيز و رجل الأعمال المعارض ولد بوعماتو، وبينه و بيرام، الحقوقي المعارض الذي تم سجنه لعدة مرات، و لا تزال مجموعة من مناضلي حركته الانعتاقية رهن الاعتقال في ظروف بالغة السوء.

المصدر