ويستمر التحقيق.. اعتراف بتلقي 67 مليون لتشويه النظام .

كشفت التحقيقات التي خضع لها عدد من الصحفيين الموريتانيين على خلفية مابات يُعرف بملف ولدبوعماتو رقم النيابة العامة 004/ 2017 . أن الجماعة كلها كانت تدور في فلك رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو ومنه تتلقى الهبات والعطايا مقابل نشر و ترويج مايروق له من مساوئ النظام الحالي , وذلك عن طرق تحرير مقالات لا يتم نشرها إلا بعد اطلاعه هو شخصيا عليها أو اطلاع مدير اعماله محمد ولد الدباغ عليها و إعطاء الإذن بنشرها .

جماعة الصحفيين المشمولين في ملف صرحو أمام الضبطية القضائية بتلقيهم هبات واعطيات وإكراميات تعدت عتبة 67 مليون أوقيه وتفصيل ذلك على النحو التالي :
ـ موسى صمب سي و جدن ولد ديده (مشاركةً في يومية انواكشوط) مبلغ : 25 مليون أوقية .
ـ موسى صمب سي مبلغ 10 إلى 15 مليون سنويا عن طريق محمد ولد الدباغ .
ـ جدن ولد ديده مبلغ 8 مليون سنويا عن طريق محمد ولد الدباغ .
ـ أحمد ولد الشيخ (جريدة القلم) مبلغ : 8 مليون سنويا من طرف محمد ولد الدباغ .
ـ أحمد ولد الشيخ 29 ألف أورو عن طريق المجموعة الأفرنكفونية .
ـ أحمد ولد الشيخ 5 مليون آخر هبة من طرف ولد بوعماتو كانت هذ العام 2017 .
ـ أمنتا با و بابكر انجاي ( موقع اكريدم ) مبلغ : 14,4 مليون سنويا من طرف محمد الدباغ .
ـ أمنتا با مبلغ 1,067 مليون شهرياً من طرف محمد الدباغ .
التحقيقات كشفت ايضاً أن كلا من أحمد ولد الشيخ و موسى صمب سي قاما بإعداد تقارير بطلب صريح ومباشر من محمد ولد بوعماتو ونشرها و كمثال لاحصر فقد قام :
1ـ موسى صمب سي بإعداد عناصر عن شركة ماتل يحاول فيها تشويه سمعتها بطلب من ولد بوعماتو .
2 ـ أحمد ولد الشيخ قام بكتابة مقالات وعناصر بإيعاز من ولد بوعماتو يهاجم فيها النظام مثل:
ـ APPRENDRE A TAIRE .
ـ TROP C EST TROP .
ـ VACANCES A LEAU .
وكلها مقالات تهدف للنهش من عرض رئيس الجمهورية طبعا مدفوعة الثمن مقدماً .
يحدث كل ذلك ويخرج علينا أحدهم أو كلهم ليعطينا الدروس في المهنية و المُثُلِ و القيم .
يا أخي استحى على وجهك من أنت حتى تعطينا الدروس وأنت الغارق حتى ودجيك في التبعية المقيتة ثم أنت زيادة على كل ذلك عبد شهوة بطنك و فرجك تبا لك وعليك .
السبق الإخباري سيكشف و ينشر تفاصيل و ارقاما و معلومات ستفضحهم كلهم على رؤوس الأشهاد .

المصدر