ولد عبد العزيز يزور جرحى عاصفتي البراكنه والعصابة

قرر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز زيارة الجرحى المصابين جراء العاصفتين اللتين ضربتا مناطق من ولايتي العصابة والبراكنه، وأدت لوفاة 15 شخصا، وأكثر من 40 جريحا.

ونقل بعض المصابين جراء العاصفتين إلى نواكشوط لتلقي العلاج، ووجهوا بداية إلى مركز الاستطباب الوطني، حيث زارهم الوزير الأول، ووزيرة الشؤون الاجتماعية، قبل أن يتم نقلهم إلى المستشفى العسكري بنواكشوط.

وسافر ولد عبد العزيز يوم اليوم الموالي للعاصفتين إلى العاصمة الفرنسية باريس، وذلك لحضور طاولة مستديرة منظمة من طرف الحكومة اتشادية، وهو ما شغل المدونين الموريتانيين لوقت حيث انتقدوا تجاهله للمصابين، متحدثين عن قطع رؤساء الدول عادة لجولاتهم الخارجية في حال تعرض بلدانهم لأحداث مشابهة، بلد السفر بعد وقوع الأحداث.

ويتوقع أن يقوم ولد عبد العزيز بزيارة منشئات أخرى في مقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الغربية.

المصدر