بين 30 ولد الشيخ سيديا.. و30 ولد حدمين !

قبل ثلاثين سنة بالتمام والكمال أعطى سليمان ولد الشيخ سيديا ثلاثين طنا من القمح لمتسولة لايعرفها وكانت تطلب منه التوسط لها كي تنال خنشة واحدة من قمح مفوضية الأمن الغذائي… ومن عجائب الصدف أن يكشف ولد بوعماتو حسب المواقع الإخبارية أنه منح لوزيرنا الأول ثلاثين مليونا سلمت له في خنشة في ساحة الملعب الالومبي…وهويمارس الرياضة البدنية ….ولقد قتلت شراهة وزيرنا الأول حسه السياسي فاستلم الفلوس بتاريخ 2013 أي بعد قطيعة رئيس الجمهورية مع بوعماتو سنة 2011..فهل سيكون ولد بوعماتو قد سدد رميته بدقة خاصة في ظل الحديث عن تسريب صورة لوزيرنا الأول وهو يستلم النقود…؟؟؟ هناك أكثر من سؤال حول تمدد اخطبوط ولد بوعماتو داخل اركان الحكم وعلى رأسهم وزيرنا الأول الذي سبق وأن أشرف على تصفية الخطوط التونسية لصالح ولد بوعماتو… فهل وصلت رسالة ولد بوعماتو عبر ساعي البربد الوزير الأول المتسول إلى شيوخ ديكني أم لا؟ أم أن قصة الشيوخ ماهي إلا الشجرة التي تخفي الغابة ؟ لا أعرف لكن نتائج الإنتخابات الأخيرة توحي ان الوزير الأول “يوكل ارسولو “….أو مزدوج الإنتماء وعلى ذلك الأساس تكون نتيجة ديكني رسالة مشفرة لساكنة مراكش…

من صفحة المدون احمد ولد عثمان