رئيس تازيازت يستعرض نشاط ورؤية الشركة وحصيلة مساهماتها

 قال ميشل سيلفستر/Michel Sylvestre، رئيس تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م، إن الشركة بدأت المرحلة الاولى من توسيعة منجمها، مشيرا إلى “أن 4200 موظف ومقاول  يعملون حاليا مع تازيازت. و أكد أن مشروع التوسعة يتقدم بشكل جيد. وقد انتهى بناء المصنع بنسبة نحو الثلثين. واستكمل بناء الأجزاء الهامة للبنية التحتية، مثل الكسارة الابتدائية والمطحنة شبه ذاتية الدفع. ونواصل التقدم وفقا للجدول وللميزانية ونتوقع بلوغ الإنتاج التجاري خلال الفصل الثاني من 2018.”

كذلك أشار إلى أنه “من المتوقع أن تتطلب المرحلة 2 نحو 200 موظف إضافي لتسيير العمليات عندما يستكمل مشروع التوسعة في 2020.” وفي إطار تطوير المنجم أشار إلى أن  الشركة أعلنت في مارس 2016، أنها ستشرع في مقاربة توسعة من مرحلتين لزيادة طاقة معالجة المصنع. وتقضي التوسعة ببناء معدات طحن وسحق إضافية وكذا زيادة طاقة دورة المعالجة.

يتوقع أن تمكن المرحلة 1 التي صودق عليها في السنة الماضية من زيادة القدرة الإنتاجية للمطحنة من 8000 طن في اليوم حاليا إلى 12000 طن في اليوم. وكنتيجة لذلك، يتوقع أن يتضاعف الإنتاج السنوي مقارنة بالإنتاج الحالي.

وبفضل المرحلة 2، نتوقع يضيف ميشل سيلفستر بلوغ طاقة معالجة قدرها 30000 طن في اليوم. وفي 2020، نتوقع مضاعفة الإنتاج السنوي مرة أخرى مقارنة بالمرحلة 1 وتقليص تكاليف الإنتاج بشكل معتبر.

ومن المتوقع أن يكون الاستثمار الإجمالي للمرحلة 1 والمرحلة 2 معا 317 مليار أوقية (حوالي 900 مليون دولار أمريكي.)

وقال رئيس الشركة في مقابلة وزعتها الشركة على الصحافة، إن إدارة الشركة “تتوقع مواصلة بلوغ أهدافها وبرمجها الزمنية على صعيد المرتنة بواسطة الاستثمار في نقل المهارات والتكوين والتنمية بالنسبة للموظفين الموريتانيين. ويمثل الموريتانيون اليوم أكثر من 90% من عمال تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م. وستواصل هذه النسبة المئوية ارتفاعها، مع ولوج المزيد من الموريتانيين مناصب إدارية.”

و كشف ميشل سيلفستر “أن تازيازت هي بالفعل أحد المستثمرين الرئيسيين في البلد. فمن 2011 إلى 2016، أنفقت الشركة أكثر من 530 مليار أوقية (1,5 مليار دولار أمريكي) في شكل عقود لمئات الممونين الموريتانيين لأعمال بناء وصيانة منجزة في الموقع وكذا التموين بالعديد من السلع والخدمات التي نحتاجها لتشغيل المنجم.

كما ستزيد التوسعة مساهمة المنجم في ميزانية الدولة.” و أضاف ميشل سيلفستر إلى “أن تازيازت هي أحد أكبر دافعي الضرائب في موريتانيا، ب71 مليار أوقية (200 مليون دولار أمريكي) مدفوعة بين 2011 و2016.”

المصدر