[بيان] رابطة العلماء ترفض المساومة على محبة النبي.. وتعتبر الإساءة ردة صريحة

بيان وتوضيح

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فإن رابطة العلماء الموريتانيين، استشعارا منها للمسؤولية الملقاة على عاتقها، وتبصيرا لعموم المسلمين حول ما استجد من قضاياهم تعلن ما يلي:

  •  أنها ترفض المساومة والمزايدة في محبة النبي صلى الله عليه وسلم، إذ محبته وموالاته عقيدة، قال صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين) [متفق عليه].

  • أن الله أوجب على الأمة محبة نبيها وتعظيمه وتوقيره ونصرته وحفظ مقامه. لذا فإن المس من الجناب النبوي ردة صريحة، يعاقب صاحبها حفظا لمقام النبوة. قال تعالى: (إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا) [ الأحزاب: ٥٧ ].

  • تذكر عموم المسلمين أن قضية المتهم أمام القضاء، ولنا ثقة فيما يصدره من أحكام.

وعليه فإننا نوصي عموم المسلمين بنصرة النبي صلى الله عليه وسلم من خلال التمسك بسنته والسير على نهجه صلى الله عليه وسلم.

والله ولي التوفيق

حمدا بن التاه

المصدر