لمطالبته بإعدام المسيء.. ناشط موريتاني يُهدٙد بالقتل وفرنسا تعتقله !!

استدعى الأمن الفرنسي صباح اليوم السبت الناشط السياسي الموريتاني (المقيم بباريس) السيد أحمدو ولد عبد المالك  للتحقيق معه بتهمة “التحريض ” على المدون الموريتاني محمد الشيخ ولد مخيطير خلال حديث له على قناة فرانس 24 مساء أمس

و نقلت صحيفة ” آفاق ” عن مصادر حقوقية في فرنسا أن الأمن سيحقق مع الناشط حول تصريحه بضرورة قتل ولد مخيطير.

هذا وقد أصدرت اليوم الجمعية الموريتانية لمكافحة الفقر بيانا بخصوص طلب السلطات الفرنسية حماية عضوها وممثلها في فرنسا السيد أحمدو ولد عبد المالك.. بعدما تلقى تهديدات بالقتل بسبب مطالبته بإعدام المسيء..

وفيما يلي نص البيان:

بعد الحكم الذي أثار جدلا واسعا في الشارع الموريتاني على المسيء لنفسه و الحراك الشعبي الذي أعقبه ، قد شارك عضو الجمعية و ممثلها في فرنسا و أوروبا أحمدو ولد عبد المالك في حلقة على قناة فرانس 24 التي تبث من باريس .

قد عبر السيد ولد عبد المالك عما يدور في خلد كل مسلم اين ما كان يرفض الإساءة لنبيه الكريم ، و بعد الحلقة تلقى عضو الجمعية ولد عبد المالك العديد من رسائل التهديد و التوعد بالقتل و التخويف .

وبهذه المناسبة فان الجمعية الموريتانية للتنمية و مكافحة الفقر لتؤكد على ما يلي :

وقوفها التام مع عضوها أحمدو ولد عبد المالك ضد أي نوع من التهديد .

رفضها للتهديد الذي يتعرض له ولد عبد المالك بسبب موقفه من كاتب المقال المسيء .

مطالبتها بالزام السلطات الفرنسية حماية الاستاذ ولد عبد المالك و التحقيق في التهديد الذي يتعرض له .

التأكيد على موقفها من ضرورة اعادة محاكم المسيء باعتباره تعدى على المقدسات الاسلامية .

و في الختام فاننا نؤكد عدم حيادية القناة في هذه المقابلة حيث لم تعتمد الى جانب ولد عبد المالك على شخص من موريتانيا يكون على دراية بالموضوع .

المكتب التنفيذي

نواكشوط 11/11/2017

 

مصدر الخبر

مصدر البيان