مركز أمريكي: من يسيء للأنبياء.. ينبغي اعتباره مدني داعشي

من صفحة المركز الامريكي الدولي للسلم وحقوق الانسان:

قررنا في المركز الامريكي  الدولي للسلم وحقوق الانسان التوجه بمجهوداتنا الخاصة  الى رفع دعوى لدى المحاكم الامريكية والأوربية المختصة ضد  كل من يقوم بالإساءة لكل الديانات والانبياء والرسل  عليهم الصلاة  السلام بغية تصنيف هولاء جناحا مدنيا للدواعش مما يترتب على افعالهم من  بث  سموم الكراهية والتشرذم بين شعوب العالم واهانة لأ تباع الديانات وسنحاول الاعتماد في جهودنا على التعبئة أولاً والاتصال بالهيئات الحقوقية الدولية  وهيئات المحامون الدولية  وهيئات حوار الديانات وشخصيات وازنة من كل اتباع الدينات   لكسب تاييد واسع
حينها نوكل لفيفا من المحامون لرفع الدعوة  ضد هولاء الدعواش الارهابين الذين يستغلون  مساحات الحرية لتفجير السلم العالمي بافكارهم  الهدامة  ويعيقون مسارات الخيرين من ابناء شعوب العالم في خلق تقارب بناء بين اتباع الدينات يعزز مرامي ومقاصد الحق  والعدل والانسانية في كل الدينات السماوية سبيلا لبناء اساس متين يعزز التلاقي بين الاخوة  في الانسانية سلما ومحبة ورحمة  وعدالة خصوصا في زمن اصبح  فيه العالم قرية كونية  تتكامل فيها الثقافات والحضارات  ومصالح الخبز والملح  لكل شعوب العالم  بغض النظر عن الديانة او اللون والعرق  والتوجه  وباحترام متبادل للمقدسات والرموز ونحن في المركز الامريكي الدولي للسلم وحقوق الانسان..

المصدر