أفكار لاستفادة أكبر من الغاز المنتظر .. / المهندس الهادي ولد بتار

وانا أحضر لكاتبة مقالى هذا اطلعت على خبرين احداهما سار و الاخر سيئ، الاول هو توقيع شركة اكسون موبيل التى تعتبر ثانى اكبر شركة عالميه فى هذا المجال توقيع اتفاقيه بحث وتطوير فى بعض المقاطع اما الخبر الثانى فهو ان شركة كوسموس و شركة بريتش بروليوم لم تجدا شئ فى بئر تم حفره ( dry well) الا ان برنامج الحفر مازال متواصل كما خطط له حسب ماصرحت به الشركه فى موقعها.

حاولت فى المقالين السابقين توضيح انواع عقود النفط، وسأحاول فى هذا المقال ان اشرح كيفية الاستفاده من الغاز الموريتانى، حيث أن الغاز يختلف عن النفط فى عدة امور أولها ان تسعيرته تختلف من منطقه لمنطقه، كما يتطلب ايجاد مشترى للغاز قبل انتاجه بخلاف النفط، ويتميز الغاز ايضا بإرتفاع تكاليف النقل والحاجه الى عقود آجله طويلة المدى.

رغم ان عدد الدول المنتجه للغاز فى ازدياد مما يصعب عملية تسويقه، الا ان شراكة مع شركات مثل بريتش بتروليوم و اكسون موبيل سيكون له اثر كبير على عملية التوسيق ايجابيا، كما يمكن الاستفاده من خبرة الشقيقتين الجزائر و قطر فى هذا المجال.

لقد تمكنت قطر من بيع نفس الكميه التى قامت أستراليا ببيعها ببيعها لكن بقيمة اكبر اربع مرات لسنة 2017.

لن أكون متشائما مثل مايكل روس حيث ذكر فى كتابه نقمة النفط ان كثيرا من خبراء النفط استنتجوا ان ثروة الموارد الطبيعيه عموما، والنفط خصوصا آفة اقتصاديه. لكن لكي تكون للغاز الموريتانى ايجابيات هنالك امور اساسيه لابد من اتباعها:

فوائض الايرادات النفطيه او الغازيه يجب ان لا تذهب هذه المداخيل على شكل مصروفات و نفقات، بل يجب توظيف الجزء الاكبر منها فى ثلاثة مجالات ايجابيه:

أ- تعزيز المدخرات من خلال انشاء صناديق الاستقرار المالى و صناديق الاجيال القادمه ويمكن الاستفادة من تجربة النروجيه فى هذا المجال.

ب- تعزيز الاحتياطات الاجنبيه لدى البنوك المركزيه كلما ارتفعت هذه الاحتياطات كلما مكن ذلك من دعم العمله امام اهتزازات موازين المدفوعات.

ج- محاولة تخفيض مديونة القطاع العام: بامكان الدوله رسم خطه حسب المداخيل السنويه لتتمكن من تخفيض الدين العام حتى يصل الى اقل مبلغ ممكن.

كما انه يجب جمع وتدقيق العوائد بدقه و أمانه تحمى مصلحة البلد فى تسلم حصته الشرعيه

يتحتم على الدوله التحكم فى توقيت الخطوات المختلفه فى عمليات النفط و الهدف هو ان تتناغم عمليات النفط مع سياسة البلد وخططه فى القطاعات الاخرى، كما ان النجاح فى الاستفاده من موارد النفط يعتمد بصوره خاصه على قابلية تحديد وتنفيذ خطوط عامه وواضحه لسياسة نفط يؤمن و يلتزم بها اكبر عدد ممكن من المؤسسات الوطنيه.

محاولة تعظيم قيمة الغاز وذلك من خلال الاهداف التاليه

أ- دراسة الاسواق المحليه والدوليه لتحقيق قيمة مضافه و ذلك بتسييل الغاز و نقله عن طريق حاملات LNG او LPG او او نقله فى انابيب فى الداخل الموريتانى للمساعد فى تطوير الصناعه المحليه او للدول المجاوره.

ب- تشجيع الصناعات المحليه

ج- استعمال الغاز لسد احتياجات الدوله من الكهرباء وذلك من خلال بناء محطات كهربائيه تشتغل بالغاز رخيص الثمن و الاقل تلوث للبئه.

المصدر