صوملك توقع اتفاقا لإطلاق شهادة الكربون بمشاريع الطاقة

اتفقت مجموعة آيرا الرائدة في مجال التمويل الكربوني في أفريقيا، مع شركة الكهرباء الموريتانية (صوملك) على إطلاق شهادة الكربون لجميع مشاريع الطاقة المتجددة سواء المنجزة أو قيد التنفيذ، ويتعلق الأمر بمحطة الطاقة الشمسية (بطاقة 15 ميغاوات)، ومزرعة الرياح (30 ميغاوات)، ومحطة للطاقة الشمسية الأكبر في غرب أفريقيا (50 ميغاوات)، وحقل الرياح 100 ميغاواط الذي يوجد قيد الإنشاء.

وتوفر هذه المشاريع طاقة إجمالية تصل إلى 195 ميغاوات دون احتساب 16 ميغاوات الموجودة في محطات توليد الطاقة الهجينة في 11 مدينة في البلد من استخدام الطاقة الحرارية وتقليل كثافة استخدام الكربون.

وسيتم تفادي ما يقرب من 350 ألف طن من انبعاثات مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنويا باستخدام وسائل إنتاج الكهرباء هذه.

وبالإضافة إلى إصدار الشهادات، فإن الاتفاقات الموقعة تنص على استثمار أرصدة الكربون من قبل مجموعة آيرا، مما يولد إيرادات إضافية لشركة صوملك على مدى فترة لا تقل عن 10 سنوات.

ويعتبر التمويل الكربوني فرعا جديدا من التمويل البيئي يستكشف الآثار المالية المترتبة على العيش في عالم يستخدم فيه الكربون مما يرفع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات الدفيئة ويقيّم المخاطر والفرص المالية التي تؤثر على الميزانيات العامة للشركات.

المصدر