Intel تقول بأنه تم إصلاح 90% من المعالجات المتأثرة بالثغرتين الأمنيتين Meltdown و Spectre

إستفاق العالم قبل بضعة أسابيع على وقع خبر أنه تم إكتشاف ثغرتين أمنيتين في مختلف المعالجات التابعة لمختلف الشركات، وهي الثغرات الأمنية التي تتطلب إعادة تصميم نواة Linux و Windows لإصلاحها. وكما سبق وأشرنا، فهذه الثغرات الأمنية والتي تحمل الأسماء Meltdown و Spectre تؤثر على مجموعة واسعة من المعالجات، بدءًا من المعالجات الموجهة للحواسيب وصولا إلى المعالجات الموجهة للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والخوادم. وتقول شركة Intel الآن بأن 90 في المئة من معالجاتها التي تأثرت بهذه الثغرات الأمنية قد تلقت الإصلاح.

وتؤكد شركة Intel في تدوينة على مدونتها الرسمية أنها قامت بإصدار تحديثات برمجية لنحو 90 في المئة من المعالجات الخاصة بها والتي تم إصدارها على مدى السنوات الخمسة الماضية. وتقر الشركة أنه لا يزال يتوجب عليها القيام بالمزيد من العمل لأنه في حين أن هذه التحديثات قامت بتخفيف مخاطر الثغرات الأمنية المذكورة آنفا، فإن بعض العملاء إشتكوا من إعادة التشغيل المتكرر لحواسيبهم بعد التحديث.

وكان يعتقد في البداية بأن مشكلة إعادة التشغيل تقتصر على معالجات Intel القديمة ولكن الشركة أكدت الآن أنها تمكنت من ملاحظة سلوك مماثل على الحواسيب المدعومة بالمعالجات Ivy Bridge و Sandy Bridge و SkyLake و Kaby Lake.

تؤكد شركة Intel أنها قامت بإعادة تطبيق هذه المشاكل داخليا وأنها تحقق تقدمًا نحو تحديد السبب الجذري. وكما أوضحنا لكم في مقالة سابقة، فسوف توفر الشركة شفرة مصدرية تجريبية للتحقق منها للشركات المصنعة للحواسيب في الأسبوع المقبل. وقد قدمت الشركة المزيد من المعلومات والإرشادات الإضافية حول هذه الحلقة بأكملها على موقع Security Center.

المصدر