أين الزِّي الوطني من المناسبات الرسمية ؟!

الشخصية الوطنية و الهوية الثقافية .. الزي الشعبي يجب أن يكون حاضرا .

نتمنى على رئيس الجمهورية والمسؤولين الرسميين و الرسميات أن يلبسوا الزي الوطني و الشعبي # الدراعة أو الملحفة ” في المحافل الدولية و زيارات الدولة و القمم العربية و الإفريقية و الإسلامية التي يحضرها المسؤولين الساميين او يعقدونها .
تعزيزا للشخصية الوطنية و خدمة للهوية الثقافية و الخصوصية الإجتماعية للمجتمع و للشعب الموريتاني .
و أن يكون ذلك جزء من ؛
لبروتوكولات الرسمية الخاصة لزيارات الدولة التي يقوم بها رئيس الجمهورية.
إجتماعات اللجان العليا المشتركة مع الدول الشقيقة و الصديقة التي يرأسها الوزير الأول عادة .
لقاءات وزراء الداخلية و الدفاع و العدل و الخارجية و السفراء و الوفود الرسمية المبتعثة الى المفاوضات مع المنظمات و الصناديق الدولية او الإقليمية .
الشخصية الوطنية و مميزات الهوية الثقافية و الإجتماعية للدولة و الشعب و الوطن يجب أن تكون بادية و حاضرة حيثما يكون المسؤول الأول أو السفير أو الوفد المبتعث .
#إلبسوا الزي الوطني الشعبي حين تستقبلون و حين تودعون و حينما تفاوضون .

من صفحة د.السعد ولد لوليد