الداعية محمد ولد سيديحيى يحذر من السياسيين

0
207

انتشر مؤخرا مقطع صوتي تم تسجيله من حلقة تدريسية قدمها الداعية الفقيه محمد ولد سيدي يحي في احد مساجد العاصمة نواكشوط يتحدث عن ضرورة الابتعاد عن كل ما من شأنه ان يتسبب في فقدان الشعب الموريتاني لنعمة الاستقرار والتعايش السلمي في أجواء أمانة مستقرة
ومن خلال المقطع الذي تم تداوله بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي دعا الداعية ولد سيدي يحي الموريتانيين جميعا عساكرة وساسة ومثقفين ودعاة وعلماء  إلى مراجعة خطاباتهم والتريث في كل الامور لتجنب ما لاتحمد عقباه
وقال الداعية إن الشعب الموريتاني ليس كشعوب المنطقة وإن ابسط صوت غير طبيعي لاقدر الله سيفقد المجتمع الموريتاني “نعمة العافية ” وسبصبح من الصعوبة بمكان الخروج الى الشارع
وأكد الداعية ولد سيدي يحي على ضرورة أن يتماسك الشعب أيضا ويبتعد عن النعرات والتجاذبات لتجنب مايحدث في دول المنطقة مضيفا أن موريتانيا تعيش بين فوهة النيران من مختلف الجهات في اشارة الى مايحدث في بعص دول الجوار (مالي ..الجزائر)
و وجه الداعية ولد سيدي يحي نداء  للحكومة الموريتانية  من أجل اصلاح  العدالة وانصاف كل المظلومين  واعطاء كل ذي حق حقه والعدالة في تقسيم الثروات والوظائف  ضمانا للاستقرار وتحصينا من الكراهية
وحذر الداعية الموريتانيين من السياسيين مؤكدا أنهم يبحثون عن مصالحهم الخاصة  ويرفعون شعار المصالح العامة كما حذرهم من الانصات للاذاعة والتلفزة  وماتروج له هذه المؤسسات الاعلامية من امور لاتتم الى الواقع بصلة حسب تعبيره.

المصدر