الكنتي يصعد هجومه على بعض رموز الأغلبية (تدوينة)

0
296

شن الأمين العام المساعد للحكومة محمد اسحاق ولد سيد الأمين هجوما لاذعا على من يطلقون على أنفسهم رموز الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، متهما اياهم بعدم الوفاء مظهرا امتعاضه من تطور الأمور باتجاه اختيار خلف للرئيس يعتقد فى دوائر واسعة من الأغلبية أنه الفريق محمد ولد الغزوانى.

حيث نشر محمد اسحلق الكنتي بعض التدوينات المشككة فى ولاء بعض رموز الأغلبية، والتحذير من اختيار شخص فاسد وضعيف، حول وجهة الهجوم إلى أنصار الرئيس ومعاونيه ، حيث كتب اليوم الجمعة 18 يناير 2019 ” كان أنصار ولد الطايع أكثر وفاءً.. فقد صبروا عليه حتى رحل”.

كما تهجم على أحد رموز الأغلبية الداعمين للرئيس بولاية تكانت النائب “سيد أحمد ولد أج” حيث علق عليه قائلا ” عمدما طلب الرئيس إيقاف المطالبة بتعديل الدستور، جاء هذا المنشور يعلن تنصل النائب من حراك البرلمانيين المطالبين بتعديل الدستور، مع أن اسمه متداول منذ أيام!!!”.

ثم أردف الأمر بمنشور آخر مع صورة النائب سيد أحمد ولد أج قائلا ” من أجل نواب يسهرون على المصالح العامة، وعلى مستوى يدركون به أن البرلمان ليس وجاهة ومرتبا كبيرا”.

وقد علق أحد الصحفيين على تدوينة الكنتي بقوله : خلافا لأنصار القذافي …في إشارة إلى أن الكنتي كان من أنصار القذافي لكنه لم يصبر عليه حتى يرحل.