خوفا من نشر الكواليس: مساعي لإبعاد الصحافة عن جولات الرئيس

منذ سنة بدأت الرئاسة الموريتانية بمضايقة الصحافة المستقلة في زيارات الرئيس أولا منحت الصحافة المستقلة بطاقات بدون نقل , لكن الصحافة المستقلة تكلفت تكاليف باهظة لتنقل للرأي العام زيارة الرئيس بكل مهنية بدون تطبيل كما عودتنا الإذاعة الوطنية والتلفزة الموريتانية ظلت الخلية الإعلامية بالرئاسة تحتكر تعويضات الإعلام على مقربيها حيث تمنح مواقع متأخرة مبالغ ضخمة بينما تمنح المواقع المتقدمة في التصنيف العالمي بطاقات بدون نقل وتعويض تعجيزا لهما مما دفع الكثير من المواقع النشطة مقاطعة زيارات الرئيس مكتفية بنشر الشائعة بعض المواقع الجادة ذهبت إلى النعمة وانواذيبو متحملة نفقات المراسلين بينما منحت الرئاسة عشرات الملايين لمواقع وهمية ومواقع متأخرة لا يزورها زائر اليوم لم يفصلنا عن زيارة تكانت سوى يوم واحد بعد العطلة الأسبوعية والصحافة المستقلة الجادة لم تمنح البطاقات التي تسهل العمل الصحفي أثناء زيارات الرئيس لكن حسب معلومات ان خلية الرئاسة المتخفية عملت على إبعاد الصحافة المستقلة خوفا من نشر كواليس الزيارة متبعين العقليات القديمة في حقبة ولد الطائع.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى