شنقيط ميديا تكشف السبب الحقيقي وراء أزمة المياه والكهرباء

شنقيط ميديا: عرفت العاصمة نواكشوط في الأيام الأخيرة انقطاعات متكررة للكهرباء تدوم لسعات طويلة، بالإضافة إلى انقطاع المياه لمدة ثلاثة أيام متتالية في أغلب مناطق العاصمة.

و قد علمت شنقيط ميديا من مصادر موثوقة بشركة الماء SNDE الأسباب الحقيقية التي كانت وراء انقطاع الماء.

والتي تتمثل في وجود خلل فني في إحدى محطات سد منتالي، التي تزود دول حوض النهر بالكهرباء، وحسب مصادر أخرى فإن الخلاف بين البلدين حول طريقة التسوية التي يجب من خلالها التغلب على الخلل في المحطة الكهربائية، هو ما يقف عائقا دون إنهاء المشكلة والتغلب على الأعطاب الفنية بشكل سريع، وذلك ما تسبب في انقطاع الكهرباء بشكل متكرر في العاصمة نواكشوط.

وتلك الانقطاعات في الكهرباء كانت هي السبب الرئيسي في تعطل ضخ المياه، من مشروع أفطوط الساحل والذي يستمد طاقته الكهربائية من محطات سد مونتالي.

 وقد أضاف المصدر أن شركة الماء عجزت عن ضخ المياه حتى تتوقف الانقطاعات المتكررة للكهرباء خوفا من حدوث أعطال فنية في المضخات.

كما أفاد أن شركة المياه استطاعة تشغيل مضخاتها البارحة بعد حل مشكلة الكهرباء ليلة البارحة، وفي انتظار امتلاء الخزان الرئيسي، ذوا السعة الكبيرة في الساعات القليلة القادمة، بعد أن تم أسنزاف كميات كبيرة منه، سيتم تشغيل المضخة الثانية لتزويد جميع الخزنات الفرعية بالعاصمة وتنتهي أزمة الماء.

وقد ذكر المصدر أن حجم الخزان الكبير البالغ حوالي 129 ألف طن لعب دور أساسي في توفير المياه طوال فترة انقطاعه، في بعض النقاط المائية في العاصمة مما قلص حجم الأضرار التي كانت من الممكن أن تحدث.