الدويلة: هذا يوم حزين على الخليجيين والعرب

قال عضو مجلس الأمة الكويتي السابق ناصر الدويلة إن قرارالسعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر يعتبر شيئا مؤسفا، ولا يوجد ما يبرره استنادا إلى القانون الدولي.

واعتبر الدويلة -في حديث مع قناة الجزيرة- أن هذا اليوم “حزين” ويمثل “كارثة على الأمة العربية”، وهو يتصادف مع نكسة حزيران التي مُني بها العرب من قبل.

وقال الدويلة إن من غير المنطقي أن يكون اتخاذ هذه الإجراءات بين دول يجمعها كيان خليجي واحد، على أساس تصريحات إعلامية تعرف جميع وسائل الإعلام المستقلة أنها “مفبركة”.

وأكد عضو مجلس الأمة الكويتي السابق أن الحملة على دولة قطر هي حملة على منهج قطر الواضح كل الوضوح فيما يتعلق بحق الشعب الفلسطيني في المقاومة، وحماية حقوق ومكتسبات الأمة العربية والإسلامية مثل القدس والأقصى وحق الشعب الفلسطيني في حياة حرة وكريمة ضمن حدود 19677.

وأضاف أن من يتمسك بالثوابت العربية التاريخية أصبح يتهم بأنه إرهابي، قائلا إنه يخشى أن يكون الدور القادم على الكويت لتقاطع مواقفها مع مواقف قطر.

وشدد المتحدث على أن “ما حدث وما سيحدث في المستقبل سيكون للأسف الشديد إدانة لتاريخ أمتنا ووصمة عار عليها”، معربا عن أمله في أن “تتراجع الدول الشقيقة عن هذا القرار الذي لا يمثل تطلعات الأمة في هذه المرحلة”

قال عضو مجلس الأمة الكويتي السابق ناصر الدويلة إن قرارالسعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر يعتبر شيئا مؤسفا، ولا يوجد ما يبرره استنادا إلى القانون الدولي.

واعتبر الدويلة -في حديث مع قناة الجزيرة- أن هذا اليوم “حزين” ويمثل “كارثة على الأمة العربية”، وهو يتصادف مع نكسة حزيران التي مُني بها العرب من قبل.

وقال الدويلة إن من غير المنطقي أن يكون اتخاذ هذه الإجراءات بين دول يجمعها كيان خليجي واحد، على أساس تصريحات إعلامية تعرف جميع وسائل الإعلام المستقلة أنها “مفبركة”.

وأكد عضو مجلس الأمة الكويتي السابق أن الحملة على دولة قطر هي حملة على منهج قطر الواضح كل الوضوح فيما يتعلق بحق الشعب الفلسطيني في المقاومة، وحماية حقوق ومكتسبات الأمة العربية والإسلامية مثل القدس والأقصى وحق الشعب الفلسطيني في حياة حرة وكريمة ضمن حدود 19677.

وأضاف أن من يتمسك بالثوابت العربية التاريخية أصبح يتهم بأنه إرهابي، قائلا إنه يخشى أن يكون الدور القادم على الكويت لتقاطع مواقفها مع مواقف قطر.

وشدد المتحدث على أن “ما حدث وما سيحدث في المستقبل سيكون للأسف الشديد إدانة لتاريخ أمتنا ووصمة عار عليها”، معربا عن أمله في أن “تتراجع الدول الشقيقة عن هذا القرار الذي لا يمثل تطلعات الأمة في هذه المرحلة”