ولد صلاحي يدعو العالم لمناصرة سجناء اكوانتنامو

طالب السجين السابق في غوانتنامو محمدو ولد صلاحي العالمَ بمناصرته والسجناء الذين لا تزال الولايات المتحدة تحتجز أعمالهم الفنية وكتاباتهم.

وقال ولد صلاحي: إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال تحتجز مخطوطاته في السجن، متسائلا في عنوان مقال نشره بصحيفة “واشنطن بوست”: لماذا تصادر الحكومة الأمريكية الأعمال الفنية لسجناء غوانتنامو؟!

وانتقد ولد صلاحي الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء بغوانتنامو، معتبرا أن الولايات المتحدة تهدف إلى تحطيم معنويات السجناء بشتى الوسائل.

كما أبدى استغرابه من أن البنتاغون ينطلق من دعوى امتلاك الولايات المتحدة الأمريكية لأعمال السجناء الأدبية، ويعتبرها في بعض الأحيان غاية في السرية، بحسب وكالة أنباء “الأخبار” المستقلة في موريتانيا.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى