أردوغان يتطلع لفتح سفارة تركية في القدس الشرقية بصفتها “عاصمة لفلسطين”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد إنه يأمل في فتح سفارة تركية بالقدس الشرقية على اعتبارها “عاصمة للدولة الفلسطينية” ردا على قرار ترامب حولها. وتقيم تركيا علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية ولديها سفارة في تل أبيب وقنصلية في القدس.

عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد عن الأمل في فتح سفارة تركية “قريبا” في القدس الشرقية بصفتها عاصمة للدولة الفلسطينية، مجددا التنديد بالقرار الأمريكي الاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وكان الرئيس التركي من أبرز منتقدي القرار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في6 كانون الأول/ديسمبر بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعا في المقابل الدول المسلمة إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

واحتلت إسرائيل القدس أثناء حرب الأيام الستة في 1967 ثم ضمتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، فيما يطالب الفلسطينيون بشطرها الشرقي عاصمة للدولة التي يطمحون إليها.

وصرح أردوغان أثناء خطاب في كارامان (جنوب) “لأن المدينة تحت الاحتلال لا يمكننا الذهاب ببساطة لفتح سفارة فيها”، مضيفا “لكن هذا اليوم قريب بإذن الله (…)  وسنفتتح رسميا سفارتنا هناك”.

وتقيم تركيا علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ولديها سفارة في تل أبيب وقنصلية في القدس.

وجدد الرئيس التركي مهاجمة قرار نظيره الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، واعتبر ذلك ناجما عن “منطق وفكر صهيوني توسعي”.

وأضاف أردوغان أن الدولة العبرية لا يحق لها “استملاك “القدس التي تشكل “عاصمة المسلمين”.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى