عودة التوتر بين المغرب وجبهة البوليساريو

كشفت صحيفة “المساء” المغربية في عددها اليوم الجمعة، عن أن الجيش المغربي شرع في التحرك نحو نقاط التماس مع البوليساريو؛ بعد أن تم اتخاذ قرارات عسكرية جديدة بالمنطقة الجنوبية.

واضافت الصحيفة أن تعليمات أعطيت للوحدات العسكرية بكل من شبه القطاع العسكري بئر كندوز وشبه القطاع تشلا وشبه القطاع أوسرد بالرد الحازم على أي استفزاز ينم عن التحرش بالقوات المسلحة الملكية أو بالبنيات العسكرية.

ووفق الخبر ذاته، فإن التصعيد العسكري من الجانب المغربي جاء بعد نقاش أجرته جبهة البوليساريو مع حكومات دول متهمة بالنزاع في الصحراء من أجل نقل جزء كبير وأساسي من مخيمات الصحراويين من تندوف الجزائرية إلى مناطق متقدمة قرب الوحدات العسكرية المغربية.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى