المغرب تعلن حالة استنفار قبيل مناورات للصحراء الغربية

أعلنت القوات المغربية عن حالة الاستنفار في المناطق الجنوبية من الصحراء الغربية، وذلك تزامنا مع المناورة العسكرية التي سيجريها مقاتلي الجيش الصحراوي.
وكشفت جريدة “المساء” المغربية أن تعليمات أعطيت لوحدات قوات الجيش المغربي بكل من منطقة بئر كندوز ، تشلا و أوسرد ، بالرد الحازم على ماوصفته بالاستفزاز على طول الحدود بين الصحراء الغربية مع موريتانيا.
وقال مصدر رسمي صحراوي رفيع المستوى إن الاجراءات المغربية تأتي رداً على تحركات الجيش الصحراوي في الآونة الاخيرة خاصة بعد رسالة رئيس الصحراء الى الامين العام الاممي انطونيو غوتيريس والتي تحدث فيها عن عدم قبول جبهة البوليساريو باستمرار الوضع في منطقة الكركرات على واقعه الحالي، كما اضاف المصدر  أن ماتناقلته وسائل الاعلام المغربية هو رد مباشر على المناورة التي سيجريها مقاتلي الجيش  الصحراوي في المناطق المحررة من الصحراء الغربية.

إلى ذلك وعلى مدى يومين، استعرضت البوليساريو  قوتها خلال “الملتقى الثالث لأطر جيش التحرير الشعبي الصحراوي”، بمنطقة التفاريتي العازلة التي تعتبرها “منطقة محررة”، وسبق أن فكرت في نقل جزء من المخيمات إليها.

وأشار “الوزير” القيادي في التنظيم عبد الله الحبيب بلال إلى أن “الملتقى كان فرصة لإطارات الجيش لدراسة الأهداف والمشاريع التي من شأنها الرفع من الجاهزية القتالية للوحدات؛ كما كان مناسبة للوقوف على مدى الاستعداد لتطبيق التحضير القتالي لسنة 2018″، وأكد أن  البوليساريو “ماضية في مهامها الموكلة إليها، المتمثلة أساسا في استكمال السيادة ومكافحة الجريمة المنظمة وحماية الأراضي المحررة”، حسب تعبيره.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى