لماذا عجزت المطبعة الوطنية عن إصدار جريدتي “الشعب” و “أوريزوه” ؟!

في ظل الوضعية السيئة التي تعيشها المطبعة الوطنية، والتي في ظلها عجزت خلال الأيام الماضية عن سحب الصحف المستقلة، جاءت الفضيحة الأبرز وهي عجزها اليوم عن سحب جريدتي “الشعب” و”أوريزوه”.

وقد جاء هذا العجز بالتزامن مع معلومات تفيد، برفض مدير المطبعة الوطنية دعوة وجهها له وزير التجهيز، الذي يتولى إنابة وزيرة العلاقات مع البرلمان، وفي ظل خلافات متصاعدة بين المدير ولد دومان مع بعض المسؤولين الحكوميين، وتصاعد الإحتجاجات داخل المطبعة الوطنية من ظروف العمل.

وفي سياق متصل، كانت بعض المصادر قد كشفت بأن تسيير المطبعة الوطنية  بحاجة إلى رقابة وتفتيش.

وقالت ذات المصادر، إن هذه الهيئة تعيش وضعية صعبة هذه الفترة، بسببها لم تستطع تحسين خدماتها، ولم تتم العناية العمال، الذين لا يجدون أي تجاوب مع مطالبهم من طرف الإدارة العامة، وفي وقت تتراكم الديون عليها من طرف بعض المتعاملين معها.

تجدر الإشارة إلى أن جريدتي “الشعب” و”أوريزوه” تتولى إعدادهما الوكالة الموريتانية للأنباء فيما تقوم المطبعة الوطنية بسحبهما.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى