إعلان احتضان موريتانيا مؤتمرا إفريقيا خلال أسابيع

قال إسماعيل الشرقي مفوض الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن إن الاتحاد سيعقد مؤتمرين فى عام 2018 حول الأزمات التي تهز دول الساحل في مبادرة هي جزء من الحرب ضد التهديد الإرهابي في هذه المنطقة التي لا تزال غير مستقرة.

وسيعقد اجتماع أول في غضون بضعة أسابيع في العاصمة الموريتانية، نواكشوط. وسيركز أساسا على مشكلة انعدام الأمن التي تشكلها الجماعات الجهادية في بلدان مثل مالي أو النيجر أو بوركينافاسو أو موريتانيا.

وسينعقد مؤتمر ثان يكمل المؤتمر الأول بالتركيز على بوكو حرام والعنف الإرهابي المستمر في منطقة بحيرة تشاد.

وسيجمع هذان الحدثان النخبة الأمنية لبلدان المنطقة بهدف تسهيل التواصل بين السلطات المختصة في كل بلد.

وفي نهاية هذين الاجتماعين، سيكون بإمكان الاتحاد الأفريقي، وخاصة دول الساحل، الحصول على معلومات إضافية تسمح لهم بالقبض على تحركات الجماعات الجهادية التي تتحرك في منطقة الساحل وفي منطقة بحيرة تشاد بشكل أفضل.

وتقوم هذه القوات حاليا بتعبئة عدة وحدات عسكرية فرنسية وأمريكية بالإضافة إلى بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي.

المصدر

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى