جدل في السنغال حول اتفاقيات الغاز مع موريتانيا

ردّ الرئيس السنغالي ماكي صال على إدريسا سك الزعيم المعارض الذي طلب نشر اتفاق الغاز بين السنغال وموريتانيا.

صال قد قال إن “من سوء فهم آليات تنظيم الدولة الاعتقاد بأن الاتفاق الموقعة بين دولتين يمكن أن تظل سرية. بل يجب أن تصادق الجمعية الوطنية على هذه الاتفاقات قبل أن يصدرها رئيس الجمهورية. وسيعرض هذا الاتفاق على مجلس الوزراء الذي سيعتمده قريبا. وسيقوم الرئيس بإرساله إلى البرلمان حيث يوجد ممثلون عن الشعب. وستجري مناقشة بين البرلمانيين والحكومة يمثلها وزير الخارجية. وذلك على هامش مؤتمره الصحافي مع الرئيس الليبيري جورج ويا.

واستغرب صال نزول خصمه السياسي لهذا المستوى قائلا “أنا لا أفهم لماذا نطرح أسئلة حول هذه الأشياء التي كانت علنية، فمنذ أشهر يعمل خبراؤنا ووزراءنا على ذلك، وقام رؤساء الدول بإجراء عمليات التحكيم اللازمة. وقد شهدت أنا والرئيس عبد العزيز توقيع الاتفاق، الذي ينبغي أن يكون معلوما أنه لم يبدأ نفاذه بعد.

لكنّ إدريسا سيك رد مجدّدا قائلا إن “ماكي صال يجب أن لا يفر من النقاش حول هذه المسألة التي تتعلق بحاضر ومستقبل جميع السنغاليين، مضيفا أنّ ما يطالب به هو نشر محتويات الاتفاقية التي وقعت بالفعل سرا. وأضاف: “إن ما تصفونه هو العملية العادية للموافقة على الاتفاقات الدولية المنصوص عليها في دستورنا، وعليك أن لا تنسى مسألة بيتروتيم”، على حد تعبير رئيس الوزراء الأسبق، مشيرا إلى قضية الشركة الأمريكية التي اتهم شقيق الرئيس بالتواطؤ معها على حساب الدولة السنغالية.

المصدر