تناول الأعشاب مع الأدوية قد يكون قاتل

يحذر مجلس البحوث الطبية في جنوب أفريقيا من استخدام الأعشاب التقليدية بالتناوب مع العقاقير الموصوفة بما أنها يمكن أن تتداخل مع عملها، بل وتسبب ردود فعل سلبية في الجسم.

قام مجلس البحث بتحليل آثار الأدوية العشبية على الأشخاص الذين يتناولون أدوية أمراض القلب والسرطان أو مشاكل الكلى. يقول الباحثون إن بعض الأعشاب التي غالبًا ما تستخدم في جميع أنحاء العالم بما في ذلك كينيا وينظر إليها على أنها تعزز الصحة قد تؤثر على الأدوية الموصوفة طبيًا مثل أدوية الدهون (ستاتين) ومضادات 

الأعشاب الأكثر استخدامًا وتداخلًا مع الأدوية:

  • ست جونز- ورت

  • ساجا

  • بذور الكتان

  • البابونج

  • التوت البري

  • الشاي الأخضر

لماذا يتناول المرضى الأعشاب مع الأدوية؟

  • إن مثل هذه العقاقير الشائعة مثل الستاتين والوارفارين وغيرها قد تتفاعل مع المكملات الصحية مما يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة أو يقلل من صلاحية وفعالية الأدوية.

  • تعمل أدوية ستاتين على خفض مستوى الكولسترول في الدم، ويمكن أن تقلل من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية.

  • يساعد الوارفارين في الحفاظ على تدفق الدم بسلاسة عن طريق خفض كمية بعض المواد مثل بروتينات التخثر في الدم.

  • تناول الأدوية العشبية والأدوية الموصوفة تصرف شائع خاصة لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، السكري، السرطان، التشنجات والاكتئاب.

  • يلجأ الملايين من الكينيين بسبب اليأس إلى الأدوية العشبية لرغبتهم بالشفاء السريع. 

  • الميل نحو الأدوية العشبية لم يعد مجرد نشاط ريفي، بل بات تأثيره أكثر أهمية في كينيا الحضرية.

  • يقترح البحث الجديد الآن أنه على الأطباء توضيح للمرضى أنه لا ينبغي تناول العلاجات العشبية جنبًا إلى جنب مع الأدوية.

  • في عام 2011، هرع الآلاف من الكينيين إلى لوليوندو في تنزانيا لأخذ جرعة من دواء يزعم أنه يصنع العجائب. وتخلى الكثير من المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة عن الأدوية الموصوفة لكوب من الأدوية العشبية، لكن مع مرور الوقت خفت هذه الظاهرة.

ما الذي يحدّ من معرفة خطر تناول الأعشاب مع الأدوية؟

  • أشار الباحثون إلى أنه لم يتم الإبلاغ عن الأخطار بسبب عدم إدراك الأشخاص أن العلاجات العشبية هي المسؤولة عن ذلك.

  • يجب أن يتم نشر التقييمات والدراسات الميكانيكية عن تفاعلات الأعشاب مع الأدوية لتنبيه كل من الأطباء والمرضى من الاستخدام المشترك لبعض العلاجات العشبية مع الأدوية.

  • وجد الباحثون أيضًا أن العديد من المرضى لم يكشفوا للأطباء حقيقة استخدامهم للأدوية العشبية، مما ترك المختصين غير قادرين على حصر التفاعلات الدوائية المحتملة.

المصدر