القضاء يُلزم الاتحادية الموريتانية لكرة القدم بدفع مبلغ 75.000 أورو لنادي “الوئام”

أكد نادي الوئام لكرة القدم، أنه توصل لحكم صادر في يوم الخميس 22 فبراير  عن محكمة الاستئناف بمحكمة نواكشوط الغربية يقضي برفض دعوى الاستئناف المقدمة من طرف رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، و يلزم الحكم الصادر بتاريخ 27 ابريل 2017 اتحادية كرة القدم بتعويض الملاك الشرعيين لنادي الوئام مبلغ 75.000 أور ..

وأضاف نادي الوئام، في بيان حصل موقع الساحة اليوم السبت 24 فبراير 2018 على نسخة منه، أن الحكم الجديد يأتي استجابة للدعوى المرفوعة من طرف الملاك الشرعيين لنادي الوئام ضد الاتحادية الموريتانية لكرة القدم في إطار صفقة انتقال لاعبي النادي السابقين الحسن وعالي اعبيد إلى ليفانتي الاسباني.

يذكر أن رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم أحمدو ولد يحيى لاقى انتقادات واسعة لتسييره للاتحادية كما حمله البعض مسؤولية الاخفاقات المتواصلة لكرة القدم الموريتانية.

وفي ما يلي نص البيان:

“أصدرت اليوم الخميس 22 فبراير محكمة الاستئناف بمحكمة نواكشوط الغربية حكمها القاضي برفض دعوى الاستئناف المقدمة من طرف رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم وثبتت الحكم الصادر بتاريخ 27 ابريل 2017 الملزم للاتحادية الموريتانية لكرة القدم بتعويض الملاك الشرعيين لنادي الوئام مبلغ 75.000 أور

وهو ما يأتي استجابة للدعوى المرفوعة من طرف الملاك الشرعيين لنادي الوئام ضد الاتحادية الموريتانية لكرة القدم في إطار صفقة انتقال لاعبي النادي السابقين الحسن وعالي اعبيد إلى ليفانتي الاسباني .

للتذكير فان الغرفة الجنائية بمحكمة نواكشوط كانت قد أصدرت  أمرها بالتحفظ على عائدات هذه الصفقة وذالك بتاريخ 27 أكتوبر قبل أن تصدر بعد ذالك حكمها بتاريخ 27 فبراير 2017 ملزمة رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم  بتعويض الملاك الشرعيين لنادي الوئام  جميع عائدات الصفقة المختلسة وكما قيل فان الحقيقة تنتصر دائما

المصدر