لهذه الأسباب أقيل مدير الوكالة الموريتانية للأنباء / خاص

مجلس الوزراء أقال مدير الوكالة الموريتانية للأنباء المدير ولد بونه خلال اجتماعه الأخير بعد معلومات وصلت لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز عن صفقة أبرمت قبل نهاية السنة المالية 2017 لشراء سيارتين من نوع “هلكس” لصالح الوكالة.

وقالت المصادر إن الصفقة أتبعت فيها المعايير المعتمدة فى الصفقات العمومية، لكن تسليم المبلغ المتفق عليه للجهة الموردة قبل تسلم السيارات كان هو السبب المباشر للإقالة.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن مجلس الإدارة وافق على شراء سيارتين من نوع هلكس بمبلغ 24 مليون أوقية لصالح الوكالة، وأقرت الصفقة من قبل الوزارة الوصية وأحيلت للجنة الصفقات المعنية، لكن المدير سارع إلى دفع المبلغ المذكور للمورد الفائز بالصفقة، تفاديا لإغلاق السنة المالية 2017 من أجل احتساب المبلغ ضمن المتبقى من ميزانية الوكالة قبل عودتها لوزارة المالية نهاية العام.

ويعتبر المدير ولد بونه أحد وجوه الحزب الحاكم البارزين وهو مستشار سابق لرئيس الجمهورية ونائب عن الحزب فى البرلمان ، وقد تولى عدة وظائف منذ وصول الرئيس للسلطة كمنصب مدير التلفزيون، ومدير ميناء الصيد التقليدى ومستشار بالرئاسية ومدير للوكالة الرسمية للأنباء.

المصدر