إطلاق حملة لإدخال اللقاح المزدوج ضد الحصباء بموريتانيا

أطلقت الحكومة الموريتانية أمس الأربعاء حملة وطنية لإدخال اللقاح المزدوج ضد الحصباء والحصباء الألمانية، حيث تعول الحكومة على هذه الخطوة تحقيق هدفها في الحد من الوفيات لدى الأطفال والأمهات، وهو الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة.

وأشرف على انطلاقة الحملة الأمين العام لوزارة الصحة أحمد ولد اجه، بحضور والي البراكنة عبد الرحمن ولد خطري، وحاكم مقاطعة مقطع لحجار أحمد سالم ولد الناجي والمدير الجهوي للصحة على مستوي الولاية.

الأمين العام لوزارة الصحة أحمد ولد اجه أكد أن الحكومة الموريتانية اتخذت قرارات تتضمن الانخراط في ديناميكية جديدة تهدف لتعزيز البرنامج الوطني الموسع للتلقيح بواسطة إدخال هذا للقاح الفعال والعالي الجودة.

وأكد ولد اج أن قطاعه تمكن من وضع إطار مؤسسي وتطبيق مقاربات تشاركيه، وتعبئة الوسائل المالية من أجل السيطرة الكاملة على الأوبئة والأمراض.

واعتبر أن الإستراتيجية العامة التي تم رسمها قطاع الصحة من أجل تسريع بلوغ أهداف التنمية المستدامة خاصة ما يتعلق منها بخفض وفيات الأطفال، مشددا على أن هذه الإستراتيجية تجد اليوم الأرضية الصالحة لإدخال هذا اللقاح المزدوج الذي هو قادر علي خفض هذه النسبة بحوالي 80% إلي 90%من الإصابة بالحصباء والحصباء الألمانية.

ممثل برنامج الأمم المتحدة للطفولة في موريتانيا هيرفي برييس أكد مضي مؤسسته، وغيرها من الشركاء الفنيين لموريتانيا في دعم جهود التنمية في البلاد، وتعزيز الشراكة التي وصفها بالمتميزة القائمة بين الحكومة ومختلف الشركاء خاصة في ما يتعلق بالمجال الصحي.

المصدر