الأمن التركي يسيطر على مطار أم التونسي

سيطر الأمن التركي على مطار أم التونسي بأسلحته الحديثه وكلابه المدربه ، حيث قاموا بتفتيش كل نقطة وزاوية من المطار قبل دخول الرئيس التركي طيب أردوغان إليها، كما فتشوا السيارة المخصصة لنقل الرئيس التركي و السيارة اللتي نقلت حرمه مع ابنة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز حسب ما صرح به مراسل التقدم من عين الحدث.

 ومن المعروف والمتفق عليه في بروتوكولات الزيارات الرسمية بين البلدان أن الرئيس الضيف يمنع على حراسه الشخصصيين النزول بأسلحتهم من الطائرة فبلأحرى الكلاب المدربة والأسلحة الثقيلة المتطورة وهو مايُعد إستهزاء للأمن الوطني حيث أن عملية الحماية يجب أن يتولها البلد المضيف. وهذا نفس السيناريو الذي قام به حراس القذافي وكلابه الضاله في زيارته إلى موريتانيا وقد سببت هذه الحادثة آنذاك أكبر فضيحة للأمن الوطني .

كما أخبرنا موفدنا من مطار أم التونسي أن أحد المسؤولين قال لحراس الرئيس المثل المعروف : ( اتْرُكُوا التُّرْكَ مَا تَرَكُوكُمْ ).

المصدر