حراك سياسي مكثف عشية انطلاق الأيام التشاورية للحزب الحاكم

تكثف مختلف الأطراف السياسية الفاعلة داخل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا من لقاءاتها ومشاوراتها خارج دائرة الأضواء استعدادا لانطلاق الأيام التشاورية التي أقرتها لجنة مراجعة مسار الحزب وتصحيح نهجه؛ يوم غد (الجمعة).

وحسب معلومات حصلت عليها “موريتانيا البوم” فإن عددا من الشخصيات القيادية في الحزب، ومنتخبيه البرلمانيين والبلدين، و مسؤولين حكوميين يعقدون لقاءات خاصة لتنسيق مواقفهم وتوسيع نطاق تحالفاتهم قصد التأثير في مخرجات هذا التشاور الذي يبدو ان رئيس الجمهورية ، محمد ولد عبد العزيز ، يوليه اهتماما كبيرا.

ومن المقرر ان تنطلق الأيام التفكيرية للحزب الحاكم صبيحة غد الجمعة في قصر المؤتمرات بنواكشوط، بإشراف لجنة رباعية تتشكل من وزير الاقتصاد والمالية، المختار ولد أجاي، ووزير الطاقة والنفط محمد ولد عبد الفتاح، والأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية محمد ولد اسويدات، والمديرة العامة لوكالة الأنباء الموريتانية خدجة بنت أسغير ولد امبارك.

وتختتم هذه اللقاءات التشاورية يوم الأحد القادم.

المصدر