نص كلمة رئيس اللجنة الإعلامية محمد ولد اسويدات في افتتاح أيام التشاور

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم

السيد رئيس لجنة تفعيل الحزب

السيد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

السادة أعضاء المكتب التنفيذي

السادة أعضاء المجلس الوطني السادة البرلمانيين

السادة العمد

أيها السادة والسيدات

إخوتي أعضاء التنظيمات الشبابية والنسائية في الحزب سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته

أتشرف بمخاطبتكم في مستهل هذه اللحظة الحاسمة من مسيرة حزبنا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بعد أن قمنا مجتمعين خلال الأسابيع الماضية اعتمادا على مسار مكثف من التشاور والتبادل على كل المستويات بجملة من الإجراءات العملية مكنتني شخصيا من استخلاص دروس غنية جعلتني أسارع بتقاسمها معكم من أجل إثراء تفكيرنا خلال هذه الأيام

أود في البداية كذلك أن أعبر لكم عن فخري واعتزازي بمناضلي ومناصري الحزب حيث برهن التشاور والنقاش على مستوى عال من المسؤولية والنضج اللذين يتحلى بهما المنضوون تحت مظلة حزبنا من قيادات حزبية وبرلمانيين وعمد وأطر وشباب ونساء

وكانت نقاشاتنا في مجملها مطبوعة بالحرص على المصلحة العامة للبلد ودعم مكتسباته والحفاظ على القيم الإنسانية النبيلة في مجتمعنا إذ ورد ذلك وبشكل عفوي في كل المداخلات التي شكلت محور النقاشات طيلة الفترة القليلة الماضية كما أحيي روح الابتكار والحرص على الإبداع اللذين ميزا مختلف اللقاءات

وأشيد هنا بالعمل الجاد الذي قدمته اللجان الفرعية المشكلة من أجل التفكير بخصوص كافة المواضيع المتعلقة بتفعيل العمل الحزبي وكذا تبادل الآراء على مستوى المنصة الإلكترونية وهو ما أبرز اهتماما لدى الجميع بتوظيف القدرات الذهنية لإنجاح النقاشات

أيها السادة أيتها السيدات

انطلاقا مما تقدم فإن الحرص على إنجاح هذه الأيام التشاورية ينطلق حتما من اعتبارها جامعة تقيييمية تؤسس للخروج بديناميكية جديدة لمسار حزبي أقوى وفي هذا المنحى يجب الانطلاق من أن المسؤولية والنضج والقدرات المهنية أمور تستمد توظيفها الحقيقي من وجهة نظري من مبدأ التضحية والقرب أكثر من قواعدنا الحزبية عبر جهود الشباب والأطر وذلك من خلال التحسيس بجملة المكتسبات التي ميزت مسيرة الإصلاح والبناء باعتبارهما برنامجا أساسيا لحزبنا

أيتها السيدات أيها السادة

إن تجسيد عمل اللجنة الإعلامية على طاولة التشاور سيعكس التناغم الإيجابي الذي طبع جهود اللجنة والذي انطلق من ضرورة تقريب المفاهيم الأساسية للعمل الإعلامي الحزبي من المناضل البسيط وهنا أدعوا إلى العمل الجاد كي تساهم الورشات في دفع أكثر يفضي إلى نتائج ترقى لمستوى التطلعات

أيها الحضور الكريم

لا يسعني أن أختم كلمتي هذه  قبل أن أتقدم بتهنئة خاصة للجنة العليا تحت رئاسة الأخ الوزير جالو ممادو باتيا على الفاعلية والقدرة على قيادة أعمالنا طيلة هذه الفترة كما أهنئ كذلك وأقدم شكري الخاص لأعضاء لجنة الاتصال والإعلام الذين رافقوني بتفان واستعداد دائمين والله أسأل أن يسدد خطانا جميعا

وأشكركم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

المصدر