في عملية نوعية الشرطة تضع يدها على أخطر عصابة …تفاصيل

في عملية نوعية تدل على يقظتها وجاهزيتها نجحت الشرطة الوطنية في تفكيك عصابة روعت تلاميذ المؤسسات التعليمية بولاية نواكشوط الشمالية.

وقالت ذات المصادر، إن العصابة كانت تنشط خلال الأسابيع الماضية في بعض مناطق ولاية نواكشوط الشمالية، وبالذات في مقاطعة توجنين، حيث كانت تعترض طريق التلاميذ في مؤسسات التعليم هناك، وتقوم بنشل حقائبهم وهواتفهم، معرضة حياتهم للخطر بالأسلحة البيضاء، التي كانت تستخدمها في عمليات الإبتزاز تلك للتلاميذ، وهو ما نتج عنه اعتداء جسدي على أحد التلاميذ في ثانوية توجنين2. فقامت الشرطة ممثلة في مفوضية توجنين2 بإعداد خطة أمنية، مكنت من إلقاء القبض على عناصر العصابة والتي تضم كلا من:

لمرابط ولد لفظل وهو زعيم العصابة

نورو ولد احمد

محمد ولد السالم

سيدي الخير ولد براهيم

نفس المصادر، أفادت بأنه بعد تعميق البحث مع العصابة واعتقال جميع عناصرها، تمت إحالتهم إلى المفوضية الخاصة المكلفة بقضايا القصر في ولاية نواكشوط الشمالية، التي ستتولى إعداد محاضر المجموعة، نظرا لكونهم من القصر

المصدر