قطب التحقيق يمدد سجن ولد غده 6 أشهر أخرى

مدد قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية سجن السيناتور محمد ولد غده ستة أشهر، وذلك بعد اكتمال فترة سجنه الأولى نهاية الشهر الماضي، وصدر قرار التمديد الخميس نهاية الأسبوع المنصرم.

وأحال قطب التحقيق ولد غده إلى فاتح سبتمبر 2017 بعد أسابيع من التوقيف لدى أجهزة الأمن، ووجه له تهمة الرشوة، والمساعدة في تقديم الرشوة، كما وجه ذات التهمة إلى رجل الأعمال محمد ولد بو عماتو، ومدير أعماله محمد ولد الدباغ، وأصدر في حقهما مذكرتي اعتقال دولية.

ويضم الملف عدة أعضاء في مجلس الشيوخ إضافة لصحفيين ونقابيين، وقد وضعهم قطب التحقيق تحت الرقابة القضائية، فيما استأنفت النيابة قراره أمام محكمة الاستئناف، حيث ثبتت قرار قاضي التحقيق، لتعقب النيابة على قرارها أمام المحكمة العليا، حيث ثبتت هي الأخرى قرار رفض سجن أعضاء مجلس الشيوخ المشمولين في الملف.

ويقول أعضاء مجلس الشيوخ ودفاعهم إن استهدافهم قرار سياسي، وإن تهمتهم الحقيقية هي إسقاط تمرير التعديلات الدستورية عبر البرلمان بتصويتها على رفضها يوم 17 مارس 2017، ويصفون التعديل الدستوري الذي تم عبر استفتاء شعبي بالانقلاب الدستوري، ويطعنون في شرعيته.

المصدر