وزارة الشؤون الإسلامية تتخذ اجراءات صارمة في حق حجاج العام 2018

اتخذت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي اجراءات وصفت بـ “المجحفة” والصارمة في حق حجاج هذا العام 2018، وقال عدد من الراغبين في الحج إن الوزارة تفرض عليهم دفع مبلغ مليون و500 ألف أوقية قديمة، مباشرة بعد اغلاق مجال القرعة وفرز الفائزين فيها، أي دفع المبلغ قبل ستة أشهر من السفر لأداء فريضة الحج.

واعتبر الحجاج بأن هذه الاجراءات مجحفة وتدل على عدم مسؤولية القائمين على القطاع، بل ذهب بعضهم إلى القول بأن الهدف من جمع هذه الأموال هو ادخالها السوق خلال الستة أشهر قبل الحج وحصد ربوحات كبيرة منها .. وفق تعبيرهم

كما اعتبر الحجاج بان الكثير من المواطنين يرغب في الحج هذا العام لكن من ضمنهم مجموعة من الموظفين ومحدودي الدخل ولم يتمكنوا جميعهم من تحصيل المبلغ المحدد ولذا كان من المنصف أن يمنحوا فرصة لجمع المبلغ وتحصيله لا بالضغط عليهم وتهديدهم بالإقصاء من رحلات الحج إذا لم يدفعوا جميع المبلغ خلال أسبوع واحد .. على حد قولهم

الساحة اتصلت على وزارة الشؤون الإسلامية للاستفسار حول اجراءات الحج هذا العام وأكدت بأن التسجيل للحج سيتم اغلاقه الأربعاء القادم، وبعدها ستتم القرعة علنا في التلفزة الموريتانية وباشراف من وزير الشؤون الإسلامية نفسه، وبعدها سيتم فتح المجال أمام دفع المبلغ الذي ينقص عن المليون و500 ألف أوقية قديمة … وفق تعبيرهم

لكن من المطلوب على الفائزين في القرعة من الذين تم فرزهم خلالها القيام باجراءاتهم المتمثلة في التسجيل لدى مكتب الحج وتقديم وثائقهم المدنية وكذلك دفع المبلغ المحدد، وأضافت الوزارة بأن من لم يقم بتلك الاجراءات سيتم حذفه من اللائحة واعطاء مكانه لأحد الأشخاص الموجودين في لائحة الانتظار حسب الترتيب.

واعتبرت الوزارة أن الهدف من تلك الاجراءات هو إضفاء الجدية على العملية لأن من بين المواطنين من يقوم بالتسجيل في الحج عبثا، أو يتراجع عن قراره، كما أن من بينهم من يقون ببيع تذكرته وأن كل تلك المسلكيات تقف الوزارة بحزم دون وقوعها حسب المصدر

المصدر