تفاصيل عمل الأكاديمية الأمنية الجديدة في موريتانيا

قررت موريتانيا إنشاء أكادمية أمنية تتبع لإدارة الأمن، حيث أفاد وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله أن الأكاديمية سيديرها طاقم موريتاني وسيقودها مفوض شرطة، وستكون تحت اسم: الأكاديمية الموريتانية للسلم والأمن.

وأضاف الوزير أنه رغم من تولي طاقم موريتاني تسيير الأكاديمية فإن  خبراء من الخارج سيؤطرون فيها إذا دعت الحاجة إلى ذلك، معتبرا أن إنشاء الأكاديمية سيتم بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي حسب تعبير الوزير.

واعتبر الوزير في حديثه خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة أن الأكاديمية تهدف إلى تكوين المكونين وتبادل الخبرات بين دول المنطقة في المجال الأمني ومتعلقاته خصوصا فيما يتعلق بجمع المعلومات والتعاون الثنائي بين الأجهزة المعنية.

جاء حديث الوزير مساء أمس خلال تدخله في المؤتمر الصحفي الخاص بالتعليق على نتائج اجتماع مجلس الوزراء الذي صادق على المرسوم المنشئ لأكاديمية وصفها البيان الرسمي لنتائج اجتماع الحكومة بأنها ستشكل “بيئة مؤسسية ملائمة للتكوين الأكاديمي الأمني لصالح مختلف الفصائل المكونة لمنظومتنا الأمنية والدفاعية وخاصة في قطاعات الشرطة والدرك والحرس وأمن الطرق والجيش، كل في مجال مهامه المسندة له”.

المصدر