ضربة مؤلمة/ انسحاب مجموعة كبيرة من تواصل وانضمامها لحزب الاتحاد

علنت مجموعة أهل ابراهيم ولد أحمد (أولاد عبد الله) ببلدية الصفا التابعة لمقطاعة تامشكط بولاية الحوض الغربي انسحابها من حزب تواصل المعارض وانضمامها لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم ، وذلك خلال تظاهرة سياسية نظمتها المجموعة بالعاصمة نواكشوط .

وقال الناطق باسم المجموعة المختار ولد عبد الله الملقب خطري إن انضمامهم للحزب الحاكم يمثل قناعة وإنهم دعوا مناصريهم ومؤيديهم إلى الانتساب للحزب الحاكم والشروع بقوة في حملة الانتساب للحزب في المقاطعة وخارجها.

حضر التظاهرة جمع غفير من أطر وأعيان المجموعة المنسحبة من حزب تواصل، وقيادات بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية بينها الأمين العام للحزب عمر ولد معطل ، والكوري ولد عبد المولى الذي ثمن ما قامت به المجموعة المنسحبة من تواصل وقال إن انضمامها لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية محوري في منطقة تامشكط وبلدية الصفا على وجه الخصوص مرحبا بهم وبمن يلتحقون بالحزب.

المصدر