تدفق للاجئين ماليين نحو موريتانيا فرارا من الحرب

يتواصل تدفق اللاجئين الماليين نحو موريتانيا فرارا من الحرب في الجارة الشرقية لموريتانيا.

وقد لجأ ما يقرب من 2000 مالي إلى موريتانيا في شهر فبراير الماضي لوحده هربا من الجماعات المسلحة، حيث أعلن الرقم 1898 كعدد للاجئين الماليين الذين وصلوا إلى موريتانيا خلال شهر فبراير 2018 فرارا من التهديدات والابتزاز وعمليات الإعدام التي ترتكبها الجماعات المسلحة.

ولا تزال عدة مناطق في مالي غير مستقرة، بينما تؤكد السلطات المالية أن عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج جارية.

وصرح الذهبي ولد سيدي محمد رئيس اللجنة الوطنية المكلفة بنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج قائلا إن “هناك أناس لا يريدون السلام يفعلون كل شيء من أجل استمرار هذا الوضع”.

واعترف رئيس الدبلوماسية المالية ووزير المصالحة بانعدام الأمن في بعض المناطق لكنه في نفس الوقت يؤكد على أنه متفائل ويقول إنه لا يوجد ما يدعو للفرار.

المصدر