الرئيس الموريتاني: منطقة الساحل تتعرض لتحديات أمنية كبيرة

 قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن منطقة الساحل تتعرض منذ سنوات لتحديات كبيرة في مجالات الأمن والتنمية.

وأضاف ولد عبد العزيز في افتتاح الاجتماع التشاوري الاستراتيجي حول الساحل أن هذه التحديات ” فاقمتها التداعيات السلبية لصراعات إقليمية ودولية من جهة والتأثيرات المأساوية للتغيرات المناخية من جهة أخرى”.

واعتبر الرئيس أن الاستراتيجيات والمبادرات الوطنية والإقليمية والدولية بالمنطقة مكنت “من تطويق الخطر الإرهابي واحتوائه”، مشيرا إلى تحقيق نتائج إيجابية على صعيد تجفيف مصادر تمويل الإرهاب.

وقال الرئيس الموريتاني في افتتاح المؤتمر الذي يدوم يومين بنواكشوط إن موريتانيا أخذت خطر الإرهاب في وقت مبكر على محمل الجد، واتخذت الإجراءات المناسبة “عبر إعداد استراتيجية وطنية متعددة القطاعات ضد الإرهاب والتطرف العنيف”.

ووصف ولد عبد العزيز الإستراتيجية الموريتانية بأنها مكنت من الوصول إلى نتائج معتبرة “في مجال تأمين ترابنا الوطني ومحاربة التشدد خصوصا في صفوف الشباب وخلق مزيد من فرص العمل للطبقات الأكثر هشاشة في مجتمعنا”.

المصدر