موريتانيا: توتال الفرنسية تحصل على حصة فى مشروع الغاز

كشفت مصادر اعلامية دولية عن مساعي مبذولة من طرف شركة توتال النفطية الفرنسية لشراء حصة الشركة البريطانية بريتش بتروليوم فى حقل “احميميم” الغازي الواقع فى المنطقة الحدودية بين موريتانيا والسنغال.

وقد كانت هذه الصفقة موضوع المباحثات التى اجراها الرئيس المدير العام لشركة توتال مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الأسبوع الماضي فى نواذيبو، حيث ان موافقة موريتانيا ضرورية قبل اتمام صفقة بيع حصة بريتش بتروليوم فى حقل الغاز تورتي/احميميم.

ويرى مراقبون اقتصاديون ان شركة توتال لم تكن راضية عن تهميشها من الحصول على حصة فى مشروع الغاز الموريتاني السنغالي الواعد، ومارست الحكومة الفرنسية ضغوطا قوية على نواكشوط ودكار لإعطاء الافضلية لتوتال فى شراء حصة بريتش بتروليوم.

نشير الى ان صفقة تنازل بريتش بتروليوم عن حصتها فى حقل احميم يترتب عليها وفقا للقانون الدولي حصول موريتانيا على نسبة 5% من قيمة الصفقة.

المصدر