ولد محم يؤكد فشل المفاوضات بين الأغلبية والمنتدى

أقر رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيدي محمد ولد محم بحصول اجتماعات سرية بين الأغلبية والمنتدى الوطني للدمقراطية والوحدة آخرها انتهى فجر اليوم السبت.

وأكد رئيس الحزب الحاكم في تغريدة له على حسابه في تويتر أن المنتدى تراجع عن الاتفاق وأنهي مسار التفاوض؛ متهما جهات فى المنتدى لم يسمها بنشر بعض بنود مسودة الاتفاق بشكل مشوه مما دفع المنتدى للتراجع.

ويشير ولد محم إلى حزب “تواصل” الاسلامي الذي نشر موقع مقرب منه ما قال إنها مسودة اتفاق بين الطرفين.

وكان موقع الصحراء أول وسيلة إعلام تكشف عن طبيعة اللقاءات التي حصلت بين الجانبين في وقت سابق واضطر المنتدى حينها لتكذيب الخبر في بيان وزعه على وسائل الاعلام قبل أن نقوم بنشر تشكلة الوفدين المفاوضين؛ قبل أن ننشر تصريحا لقيادي في تجمع المعارضة يؤكد فيه أن الرئيس الدوري للمنتدى أبلغهم بحصول اللقاءات.

وهذا نص تغريدة ولد محم:

بعد أن اتفقنا ودخلنا في إجراءات التوقيع على الاتفاق قامت جهات في المنتدى بنشر بعض بنوده بشكل مشوه مما دفع وفد المنتدى للتراجع.

الثالثة فجر اليوم انتهى آخر اجتماع سري بين الاغلبية والمنتدى وتم وقف مسار التفاوض.
وسنطلع الرأي العام على تفاصيل أكثر لاحقا.

المصدر