هكذا ردت “البوليساريو” على قطع المغرب علاقاته بإيران

تحدى قيادي بجبهة البوليساريو الحكومة المغربية أن تقدم أدلة على وجود تعاون ودعم من حزب الله اللبناني للجبهة .

وقال أبي بشاري البشير، الممثل عن جبهة البوليساريو في فرنسا، الثلاثاء، بتصريحات نقلتها وكالة الأنباء الصحراوية التابعة للبوليساريو قوله : “إن الجيش الشعبي خاض حربه التحريرية الوطنية بالاعتماد بشكل حصري على الإنسان والكادر الصحراوي فقط، ولم يُسجل طيلة فترة الكفاح المسلح ضد الاحتلال المغربي، وجود عسكري تابع لأية جهة أجنبية كيف ما كانت، بجانب الجيش الشعبي الصحراوي.”
وتابع قائلا: “إن هذا الادعاء الجديد، هو مجرد خطوة انتهازية يقوم بها المغرب للتموقع ضمن المتغيرات الإقليمية والدولية الجديدة ويهدف من ورائها إلى محاولة الاحتماء من وقعِ قرار مجلس الأمن الدولي الأخير، خاصة ما يتعلق منه بموعد 6 أشهر الذي يشكل سيفا مسلطا على رقبة الاحتلال من أجل استئناف المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع تحت رعاية الامم المتحدة.”

ويذكر أن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، أعلن الثلاثاء، عن قطع بلاده للعلاقات الدبلوماسية مع طهران بسبب “الدعم العسكري الذي يقدمه حزب الله لجبهة البوليساريو الانفصالية” والتي تحاربها الحكومة المغربية منذ سبعينيات القرن الماضي.

ونفى حزب الله اللبناني الثلاثاء أي علاقة له بالجبهة التي تسعى لتنظيم استفتاء لتقرير مصير إقليم الصحراء الخاضع للسيادة المغربية، وذلك على خلفية إعلان الرباط الثلاثاء قطع علاقتها بإيران.
واتهمت السلطات المغربية الثلاثاء إيران بـ”التورط الواضح من خلال حزب الله اللبناني في التحالف مع “البوليساريو” لاستهداف الأمن الوطني والمصالح العليا للمملكة”.
وفي بيان صادر عنه، قال حزب الله إنه “ينفي هذه المزاعم والاتهامات جملة وتفصيلاً، ويعتبر أنه من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أمريكية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة”.

وأضاف البيان: “يرى حزب الله أنه كان حريا بالخارجية المغربية أن تبحث عن حجة أكثر إقناعا لقطع علاقاتها مع إيران التي وقفت وتقف إلى جانب القضية الفلسطينية وتساندها بكل قوة بدل اختراع هذه الحجج الواهية”، وفق تعبيره.

المصدر