رئيس الجمهورية يستقبل مبعوثا خاصا من البوليساريو

شنقيط ميديا: استقبل الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، اليوم الخميس، في العاصمة نواكشوط، مبعوثاً خاصاً من جبهة البوليساريو.

وسلّم محمد خداد، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، المبعوث الخاص لرئيس الجبهة إبراهيم غالي، رسالة خطية للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وقال خداد، في تصريحات صحافية أوردتها وكالة الأنباء الموريتانية، إن الرسالة “تتعلق بالعلاقات الثنائية، وآخر تطورات الأوضاع في المنطقة، ومساعي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لإيجاد حل سلمي ودائم للقضية الصحراوية”.

وعقد خداد مباحثات مع الرئيس الموريتاني، تناولت الجهود الدولية لحل النزاع في الصحراء الغربية.

وتؤكد الحكومة الموريتانية من حين لآخر، أن موقفها من النزاع في الصحراء، موقف حيادي يهدف في الأساس للعمل من أجل إيجاد حل سلمي للقضية يجنب المنطقة خطر التصعيد.

وبدأت قضية الصحراء الغربية عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول النزاع بين المغرب والبوليساريو إلى صراع مسلح، استمر حتى العام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في الصحراء، وتقترح كحل حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تطالب البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر.